بيروت مدينة التباينات

أثارت اهتمامي هذه الصورة التي ثبتت تلك اللحظة من الزمن في بيروت القديمة، فالسيدان في طرفها الأيمن متأنقين آخر اناقة، (هل لاحظت ذو البدلة الزرقاء وحذائه الموكاسان؟) وخلفهما تبدو سيدة متأنّقة قد يكون أمامها أولادها خلف الشابين أيضا بهندام حسن. ماذا أثار اهتمام هذان الشابان يا ترى: السيدة في وسط الصورة أم الخرفان في جهتها اليسرى؟

إن الرجل بزيه الخليط بين الجاكيت الغربية والثوب الشرقي وخلفه الخرفان مع راعيهم يتجه مباشرة نحو الشابين المتأنقين على نفس الخط وتبرز امامهما السيدة المتأنقة بكعبها العالي مع والدتها، بتشكيل يقسم الصورة الى قسمين: فيسار الصورة شرقي تقليدي قديم ويمينها غربي حديث، انقسام يظهر التنوّع: سمة بيروت الدائمة الذي استحقت بسببه لقب مدينة التناقضات. وكذلك المحلات المتجاورة فالأول صائغ والثاني يعرض في واجهته مانوكان وثياب حديثة، أمّا الثالث فيبيع الفواكه 

سيبقي جميع من في الصورة مسمّر على حاله في الصورة، وأنا أتساءل ماذا حل بكريم شكري صادر؟ وهل يظهر هو أم ابنه في داخل المحل الذي تعلوه آرمة بيبسي كولا؟ وهل تعلم أن تلك الآرمة تجني ثروة لمن يمتلك مثلها في وقتنا هذا. أمّا الشارع فمرصوف وتظهر سكك الترام

بعدما أثارت بي هذه الصورة كل هذا الفضول بحثت عنها فوجدت أنها نشرت في مجلة ناشيونال جيوغرافيك في نيسان 1958، وقبل ان تسأل أين؟ سأدلك: شارع عمر الداعوق (جورج بيكو سابقاً) وهو الشارع الممتد من باب ادريس غربا باتجاه بلس

صورة رائعة، ما رأيكم؟

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

css.php